الحب عند المرأة..

اذهب الى الأسفل

الحب عند المرأة..

مُساهمة من طرف LIAL في السبت أغسطس 02, 2008 12:28 am


هل تحب المرأة مثلما يحب الرجل‏!‏؟ أقصد‏,‏ ما هو الحب عند المرأة‏..‏ هل هو نفس الحب عند الرجل‏!‏؟ أبادر ‏بالقول‏‏ بأن الحب لدي المرأة يختلف تماما عن الحب لدي الرجل‏,‏ ليس في وهجه ولهيبه وسعيره‏..‏ فالحب هو الحب‏..‏ ولكن في‏(‏مفهومه‏)‏ عند المرأة ومفهومه عند الرجل‏!!.‏
إن المرأة يأسرها الحنان بأكثر مما يأسرها الحب‏!!‏ وربما يكون هذا مستغربا أو مدهشا‏..‏ لكنه أمر يتفق مع طبيعة المرأة‏..‏ إن المرأة بطبعها نهر من الحنان‏..‏ ملأها الله بهذا الشعور النبيل لتهيئتها لدورها في الحياة‏..‏ فهي تصبح في حماية‏ ‏رجل‏ وسوف تدير بيتا‏‏ وسوف‏تحمل‏‏ ثم‏‏تلد‏‏ وسوف‏تسهر‏‏ ‏‏علي‏‏ الأولاد‏,‏ وسوف‏‏تطعمهم وتسقيهم‏‏ وسوف‏تجهز لهم ملابسهم‏ وادواتهم المدرسية‏..‏ وسوف تحمل الهم الأكبر عند تزويج الأولاد الي هنا لابد ان تكون لدي المرأة ينابيع تتفجر بالحنان‏,‏ وتملأ قلبها بالشفقة والرحمة والرقة‏.‏ لكن المرأة في احتياج مستمر الي من يحرك الحنان‏..‏ أو يستثيره‏..‏ وانه لمن اغرب الأمور ان هذا الشعور الهائل بالحنان‏,‏ يتفجر عند المرأة بأبسط الأمور‏!!‏ بكلمة‏..‏ او لمسة‏..‏ او نظرة شوق‏!!‏ إن المرأة لا يهمها أبدا أن تشبع جنسيا أو ماليا أو مظهريا‏,‏ اذا افتقدت الحنان‏!!‏‏ تتمني أن تسمع كلمة‏(‏وحشتيني‏)!!‏ وتتمني أن يربت بيده ‏علي‏‏ شعرها أو خدها‏,‏ أو يطوقها بذراعيه‏.‏ هنا فقط ترتوي المرأة بأول مطالبها واحتياجاتها الأنثوية‏..‏ الحنان‏..‏ وحين يستثار الحنين بهذه التصرفات البسيطة‏,‏ تفيض أنهار الحنان عندها‏!!‏
‏ ولنبتعد قليك عن الجنس‏..‏ لأن فحوي الأنوثة وسرها الأعظم‏,‏ هو الحنان‏!!‏ والحب عند المرأة جزء من الحنان‏..‏ مخضب بالدموع‏..‏ مضفر بسهر الليالي‏,‏ محمول ‏‏علي‏‏ شغاف القلب‏,‏ محاط بصورة محددة لشخص محدد‏..‏ هو الأمل‏..‏ والأمنية‏,‏ في تفجير الحنان لدي المرأة‏..‏ إن الحنان‏(‏جنس‏)‏ أي أصل‏.‏ والحب‏(‏نوع‏)‏ أي فرع‏.‏ والحنان في مجمله يحمل معاني الشفقة والتضحية ونكران الذات بينما يحمل الحب في طياته إشباع الذات‏..‏ ذات الحب وذات المحبوبة‏.‏
والحب عند المرأة‏,‏ تفجير لطاقات الحنان‏..‏ تتطلع من خلاله الي الارتباط بمن تحب‏,‏ لأنها تميل إلي السكن‏..‏ والهدوء‏..‏ والاستقرار‏!!‏ إن متعة الحب عند المرأة أنه طريق يؤدي الي الزواج‏..‏ وأن الزواج يؤدي الي الإنجاب وأن الإنجاب سوف يغرق المرأة في بحر من حنان‏,‏ تجيد السباحة فيه بمهارة‏!!‏ اريد ان ‏اقول‏,‏‏ ان الحب عند المرأة ـ منطقيا ـ‏(لابد‏)‏ أن ينتهي الي زواج‏,‏ في حين ان الحب عند الرجل‏(‏قد‏)‏ ينتهي الي زواج‏.‏ فالزواج كنتيجة للحب‏,‏ هو نتيجة مؤكدة لدي المرأة‏,‏ بينما يكون الزواج عند الرجل كنتيجة للحب‏,‏ هو نتيجة احتمالية‏,‏ تلعب الظروف في تحقيقها دورا كبيرا‏.‏

أريد ان ‏اقول ان الحب عند الرجل ليس اقل من الحب عند المرأة‏,‏ ذلك ان سعير الحب و وهجه‏..‏ والشوق الصارخ فيه‏..‏ هو هو‏,‏ عند المرأة والرجل‏.‏ لكن الحب عند المرأة‏..‏ بيت‏,‏ والحب عند الرجل‏..‏ امرأة‏!!‏ ان هذا ‏القول‏ يعني ان‏البيت‏‏ هو هدف الحب عند المرأة‏,‏ في حين ان المرأة نفسها هي هدف الحب عند الرجل‏.‏ وهذا الهدف قد يستقر في بيت زوجية اولا يستقر‏..‏ المهم ان الحب عنده‏..‏ استمتاع بامرأة‏!!.‏
إن الشكوي من عذاب الحب عند المرأة‏,‏ أقوي وأوسع وأشمل‏!!‏ ذلك أنها لا تفهم الا طريقا واحدا للحب‏,‏ نهايته الزواج وحين تطل الصعوبات برأسها تصاب المرأة بالفزع‏..‏ وحين لا تري في عين الحبيب حماسا تصاب بالهلع‏..‏ وحينما يتخلف عن مهاتفتها ترتجف وترتعش‏!!‏ وهي لا تحسب كلماته فقط او تتحسس معانيها‏..‏ انما تشم الحروف‏..‏ وتقرأ العيون‏..‏ وتشعر باتجاه الريح بما قبل ان يدركها الحبيب ذاته‏!!‏ ان المرأة من ارق المخلوقات التي خلقها الله‏!!‏ لقد اودع فيها كل ما هو جميل‏.‏ والمدهش ان تقرأ او تسمع ان المرأة لغز‏!!‏ او أنها سر غامض‏!!‏ مع انها في عقيدتي التي استقرت عندي تماما‏,‏ من ابسط المخلوقات في الدنيا‏.‏ والغموض الذي يتصوره الرجل في المرأة‏,‏ هو ‏‏علي‏‏ وجه الدقة والتحديد‏,‏ جهل شديد بكيفية التعامل معها‏,‏ مثل التلميذ الخائب الذي لا يعرف قسمة صفر ‏علي‏‏ إحد إلا ان هذا اللغز المزعوم‏,‏ هو من ابسط امور البشر‏.‏ ويعجز الإنسان عن فهم لغز دوران الفراشة حول المصباح‏,‏ رغم انكوائها‏,‏ ولكنه لا يعجز ابدا عن فهم المرأة‏!!‏ إن الرجل يستطيع ان يعتصر رحيقا للحب من قلب المرأة بأبسط الأمور‏..‏ يستطيع أن يحولها من نمرة كاسرة الي قطة وديعة‏..‏ لأن الذي اخرجها من طبيعة القطة الي طبيعة النمرة‏,(سبع‏)‏ اسمه رجل‏!!‏
إن أعظم احساس عند الرجل‏,‏ ان تحبه امرأة‏!!‏ عندئذ يشعر بفيض غامر من الحنان‏..‏ من المدهش انه يفجر فيه كل ملكات الإبداع‏!!‏ فسوف يتميز في وظيفته‏..‏ وفي حرفته‏..‏ وفي مهنته‏..‏ وسوف يتميز في مظهره وفي سلوكه وتصرفاته‏..‏ وسوف يتميز في أفكاره ومبادئه‏,‏ وسوف يصبح أسيرا لإشعاعات تبعث الدفء في الروح والقلب‏..‏ كما يصبح اثيرا لديها مقدما ومفضلا ‏علي‏‏ الناس‏!!‏ إن حب المرأة كبير وعظيم وهائل‏..‏ لذلك فإن صدمتها تكون عنيفة‏..‏ وعذابها يكون مروعا‏,‏ عندما تستشعر خيانة من تحب‏!!‏ إن الخيانة تسحق المرأة ولا تسحق الرجل‏..‏ ذلك ان الرجل لديه احساس دائم بقدرته ‏‏علي‏(‏الاستبدال‏)‏‏‏ و‏(‏الإحلال‏)..‏ في حين أن المرأة يعسر ‏‏عليها‏‏ ذلك‏!!‏ فهي ذائبة كلها في كيانه‏..‏ وهي تتنفسه‏..‏ وترتوي به‏..‏ وحده ودون غيره‏!!‏ مصدرها الوحيد للسعادة‏,‏ هو‏..‏ ومنبع الحنان عندها‏..‏ هو‏!!..‏ وأمنية العمر‏..‏ هو‏!!‏ وسيد الرجل هو‏..!!‏ ربما تجثو ‏‏علي‏ ركبتيها في ضراعة تستجلب رضاه‏!!‏ وقد تتفجر في مآقيها دموع هوان‏..‏ ودموع استرحام‏..‏ ودموع يأس وإحباط‏!!‏ إن الحب عند المرأة ‏‏علي‏ وجه اليقين هو‏(‏الحياة‏)..‏ والمدهش ان المرأة تشبه الحياة في كل صورها وأطوارها‏!!‏ ان‏(‏الوردة‏)‏ اذا لم تجد من يشمها‏..‏ تطوي اوراقها وتطأطئ الرأس بالذبول والحسرة والانكسار‏!!‏ لكن المرأة هي وردة الورود‏..‏ وزهرة الزهور‏..‏ خلقت لتجميل الدنيا‏..‏ والحياة بأسرها‏!!‏ وهي بسيطة مثل بساطة الوردة‏..‏ جميلة مثل جمالها‏..‏ فواحة بالعطر‏,‏ تثير النشوة في الدنيا‏!!‏ من يرقص‏..‏ ومن يغني‏..!‏ ؟ من يلبس الملابس البيضاء وطرحة الفرح كالملائكة‏..‏ من يتكلم بصوت الموسيقي وهمس النسيم‏!!‏ من يماثل الحرير ملمسا‏..‏ والشجن دمعة‏..‏ والبحيرات نظرة‏..‏ وعيونا‏!!‏ من تذيب لمسته الجسد‏..‏ فتنتفض الروح ويرتعد القلب‏!!‏

إن المرأة لا تحب‏..‏ بل هي الحب ذاته‏!!‏ واذا كنا نعرف أن الحب وهج يبعث الدف في القلب والروح والجسد‏..‏ فإن المرأة كذلك‏!!‏ واذا كنا ندرك ان الحب شوق واصطبار ومكابدة‏..‏ فإن المرأة كذلك‏!!‏ ان المرأة حب مجسد‏..‏ يسعي ‏‏علي‏ قدميه‏..‏ ويخطر مثل النسيم‏..!!‏ والرجل وراءها دائما‏..‏ وهي تخاف منه وتخشاه‏..‏ وتدرك طبيعة‏(‏الافتراس‏)‏ فيه‏!!..‏ والمرأة تبكي كثيرا‏..‏ وطويلا‏..‏ دموعها اكثر غزارة من الرجل‏..‏ لا لأنها مخلوق ضعيف كما يروق‏(للخناشير‏)‏ اصحاب العيون المجففة ان يروجوا لكن لأن دموعها ابخرة لدف القلب ولهب الأشواق ووهج الحب‏!!‏ ان مشاعر المرأة بركان يصطلي به قلبها وجسدها‏..‏ وحين تهب ‏عليها‏‏ رياح المواقف‏(‏الباردة‏)‏ للرجل‏(‏الصقيعي‏)..‏ فإن وهج النيران يتكثف بين جفونها ويهطل دمعا والما وعذابا ،الرجل حين يحب‏..‏ فهو لايدري ماذا يفعل‏!!‏ هل يتزوج من يحبها‏..‏ ام يكتفي بممارسات الحب‏!!‏ ان هذا التساؤل‏(‏ينطرح‏)‏ دائما امام الرجل‏..‏ فممارسات الحب ممتعة‏..‏ وغير مكلفة‏!!‏ لكن للزواج أعباء‏..‏ وتكاليف‏..‏ ومسئوليات هو يفكر دائما‏..‏ أيهما يختار‏!!‏ واذا كان يحب حبا حقيقيا فهو لا يستطيع أن يختار‏!!‏ ربما تقوده قدماه الي الزواج‏..‏ وربما تقوده قدماه إلي اختلاس جزء من أجزاء الزواج‏..‏ لأنه الأسهل‏..‏ والأمتع‏..‏ والأيسر‏..‏ وربما يكون هو الجزء الوحيد‏,‏ موضع الاتفاق بين الطرفين‏,‏ اذا وضحت النذر وأشهر الفشل أسلحته‏!!‏
إن الرجل بطبعه‏,‏ يمتعه أكثر‏,‏ ان يحب ولا يتزوج‏..‏ عقلية الصياد تسيطر ‏‏عليه‏..‏‏ وصورة الفريسة تتراءي امامه‏!!‏ نحن نسمع في كل الدنيا عن رجال يختطفون نساء‏,‏ لكننا لم نسمع ابدا عن نساء يختطفن رجالا‏,‏ حتي في أشد المجتمعات حرية‏,‏ أو انحلالا‏!!‏ المرأة هي الفريسة دائما‏..‏ هي المطلوبة‏..‏ وهي المرغوبة المرعوبة في الطريق خوفا من مغتصب وفي البيت خوفا من عريس مصنوع‏!!..‏ لذلك فإن الحب عند المرأة‏,‏ شئ له قدسية هائلة‏..‏ يكفي انه يشعرها بأنها‏(‏موضع تقدير‏)‏ من وحش‏,‏ حوله الحب الي‏(‏إنسان‏)!!‏ يكفي انها تجد في الحب من يحترم كيانها‏..‏ ومن يحترم انوثتها‏..‏ ومن يدرك معاني الحنان لديها‏..‏ إن اعظم ما يشعر به الرجل حين يحب‏..‏ ان تحبه الحبيبة‏!!‏ هنالك تتغير وجه الدنيا بأسرها‏!!‏ اننا ـ هنا ـ نشعر بنشوة دائمة‏..‏ يصحبنا الانتشاء في كل لحظة‏..‏ نبتسم دائما‏,‏ لأننا سعداء‏..‏ نكتب كلاما دافئا لأن في القلب وهجا لنيران‏..‏ يتحول مذاق الدموع الي مذاق الشهد‏..‏ منمسك بيديها حين يلتفيان‏..‏ يصرخ القلب‏..‏ يا إلهي‏..‏ ماذا أودعت فيها‏..!!‏ القلب يضطرب والجسد يرتجف ودموع الفرح تتوالي فوق وجنات خضبتها دموع متعطرة‏!!‏ ثم يصرخ القلب ايضا‏..‏ يا إلهي‏..!!‏ يا أيها الأعظم‏..‏ ما الذي حول الحبيبة الي كتلة من نور‏,‏ والي زجاجة عطر‏,‏ والي زهر يفوح بعبق مذهل‏!!‏ يا إلهي لماذا يعتريني شعور بالتلامس واحساس بالذوبان‏..‏ الي اي سر فيها‏!!‏ كل البنات والسيدات وهي ايضا‏..‏ خلقن من مادة واحدة‏..‏ ما الذي اضيف اليها بالذات‏!!‏ مس كهربي خافت ‏‏علي‏‏ ملمس اليدين‏,‏ ‏‏وعلي‏‏ شغاف القلبين‏!!‏ مس كهربي خافت صاخب بالدفء ‏‏‏..‏ ولحظات مذهلة من التلاشي والذوبان‏!!‏ كيف‏!‏؟ كيف يحدث هذا ولماذا‏!‏؟‏.‏
إن المرأة حين تحب‏..‏ تصبح شحنة كهربية في جسد‏..‏ يذيب الآخر في ارتعاد وارتعاش‏,‏ بين نار تشتعل‏..‏ ونور يتوهج‏!!‏

_________________
avatar
LIAL
Admin
Admin

عدد الرسائل : 255
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lial.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى