الانسان الذي لم يهزم

اذهب الى الأسفل

الانسان الذي لم يهزم

مُساهمة من طرف LIAL في الجمعة أغسطس 01, 2008 8:46 pm

غفر الله لك يا أبي ... كم أنت رجل عظيم ... غرست في قلبي حب القراءة منذ نعومة أظافري .... حتي أصبحت القراءة سبب لمرضي .. المرض الذي كان يقلق منامك وكنت أراك وأنت تتعذب من أجلي ... وقد أخفيت عنك السر .... حتى هذه اللحظه .... أخفيت عنك يا أبي سر المرض الذي عجز عنه كل الأطباء ... ولم يعرفوا ما الذي يعتريني وأنا إبن الحادية عشر من العمر ....

سأعترف لك يا أبي بسر المرض الذي لم تعرفه حتي الأن .... كان أبي دائما يشجعني على القراءة وكان يشتري لي الكتب التي تناسب سني .... وكنت أقرأها وأخذ من أبي مكافئة القراءة .... لكن الحب الذي جعلني أعشق القراءة جعل الكتب التي تحضرها لي غير كافية ... فبدأت يا أبي أعبث في مكتبتك ,,,, بدأت يا أبي أبعثر في مكتبتك الخاصة .... وأبحث فيها عما يشبع حبي لأن أقرأ ما هو أكبر من سني وليتني لم أفعل ,,, ليتني لم أجد هذا الكتاب الذي عذب حياتي .... ليتني لم يقع في يدي هذا الكتاب اللعين ,,,, الذي فتح عيني على أبشع الصور للشر التي من الممكن أن يكون عليها البشر ,,,, ليتي يا أبي لم أقرأه ,.... ليتني يا أبي لم أراه ,,,,

هل تعرف يا أبي ما هوهذا الكتاب ...... إنه كتاب (( مانسون زعيم الهيبز )) ... هذا الكتاب الذي يحكي قصة نشأة الهيبز وكيف كانت قصة حياة مانسون زعيم الهيبز .... ويالها من قصة ,,,, إنها أبشع قصة قرأتها في حياتي ,,,, لم أري في حياتي وصفا قذرا لما يمكن أن يكون عليه الجنس البشري ... أبشع من هذا الكتاب ....

الكتاب بإختصار يحيكي قصة مانسون الذي إخترع فلسفة ودين الهيبز ,,, قصة حياته عبارة عن وصف كيف كانت أمه التي كانت تعمل عاهرة بأحد بيوت الدعارة بمدينة نيويورك الأمريكيه .... كيف كانت تجعله يقف على باب الغرفه ويأخذ الأجره من الزبائن ,,,, يحكي مانسون كيف كانت أمه تقول له لا أعرف لك أب ,,, كيف كانت لا تستحي وإبنها إبن عشر سنين يجدها تمارس البغاء أمام عينيه مع أحد الزبائن ,,,, لا أريد أن أزيد في وصف هذا الكتاب لقد كان كتابا بشعا ,,,, يصيب من يقرأة بإكتئاب وعذاب نفسي لا يتصوره أحد ....

قرأت هذا الكتاب يا أبي ,,,, فأتاني المرض ,,, كنت أختنق كل يوم وأنا نائم ,,, وأستيقظ من النوم وأنتم تحاولون إيقاظي لإسعافي ,,,, كنت أنام كل يوم لأحلم بالمشاهد البشعة التي كان يرويها مانسون في كتابه ... كنت كل يوم أحلم بها وتأتي حالة الإختناق التي كانت تأتيني كل يوم وليله .... كل يوم أحلم بكوابيس مانسون زعيم الهيبز ,,, وكل يوم أنازع الإختناق وكأنه الموت وأنا طفل صغير .... لم أستطع يا أبي أن أقول لك أنني أحلم بما قرأته في كتاب مانسون زعيم الهيبز .... فكنت تذهب بي إلي كل الأطباء لكن دون جدوى .... لكنها كانت تجربه فريده من نوعها ,,,, أخفيت عنك السر .... لكنك جعلتني إنسان لا أهزم ,,,, أخسر معركة لكني لا أخسر الحرب .... فكان لزاما علي يا أبي أن أبحث بنفسي عن علاج .... أبحث لنفسي عن شىء لأخرج نفسي من هذه الحالة البائسه ,,, إنني أموت كل يوم وليله ,,, فكانت مكتبك يا أبي هي الداء وهي الدواء ....

ذهبت لمكتبتك لأجد كتاب رياض الصالحين ,,,, ذهبت لمكتبتك فوجت إغاثة اللهفان من مكائد الشيطان .... ذهبت لمكتبتك فوجت فيها العلاج لما أنا فيه ..... فأصبحت أقرأ وأقرأ وأقرا ,,,,, حتي زال عني المرض ,,,, وشفيت وتعافيت يا أبي ..... لكني تعلمت أن القراءة تجعل منك إنسان لا يهزم أبدا ,,,, وعلمت أن تلك الكلمة المكتوبه على باب المتحف الدولي بمدينة فرانكفورت بألمانيا ,,,, الإنسان القارئ لا يهزم ,,,, حقيقه لا خيال ,,,, إقرأ يا أخي فإن القراءة علاج لأشد الأمراض فتكا ,,,, إقرأ يا أخي فصدقني في القراءة الخير والسلام والغني والنعمه والحكمه ,,,, بالقراءة تستطيع أن تهزم كل الأمراض ,,,, بالقراءة تسطيع أن تهزم كل الخصوم .... بالقراءة تكون شخصا قويا ,,,,

بالقراءة أنت إنسان لا يهزم
منقول

_________________
avatar
LIAL
Admin
Admin

عدد الرسائل : 255
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lial.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى